المياه

حيث يبدأ كل شيء

المياه

حيث يبدأ كل شيء

المياه تلعب دورًا محوريًا في التنمية الاقتصادية

المياه.. حيث يبدأ كل شيء

تلعب المياه دورًا محوريًا في الاقتصاد، فهي تدعم جميع محركات النمو، سواء كان ذلك الإنتاج الزراعي، توليد الطاقة أو الصناعة. كما أنها تربط جميع القطاعات بنظام أوسع يجب أن يوازن بين التنمية الاجتماعية والمصلحة البيئية. وفي هذا العام، اتفقت وزارة التعاون الدولي على تمويلات تنموية في قطاع الإسكان والمرافق وإدارة مياه الصرف الصحي بقيمة 1.4 مليار دولار وذلك بتمويل من من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والبنك الدولي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والبنك الأفريقي للتنمية، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وألمانيا.

المواطن محور الاهتمام

على مر التاريخ، كان نهر النيل الشريان الرئيسي للحياة في مصر، حيث يعتبر هو العامل الأساسي في العديد من الأنشطة الحيوية مثل النقل والزراعة والري والصناعة والصيد؛ ومع تزايد معدل الاستهلاك نتيجة ارتفاع عدد السكان، كان من الضروري البحث عن مصادر أخرى لتلبية الطلب المتزايد على المياه النظيفة؛ ولهذا السبب اعتمدت وزارة الموارد المائية والري استراتيجية رباعية للتخفيف من ندرة المياه وسد فجوة المياه لسكانها.

استراتيجية مصر ٢٠٥٠

وتقوم استراتيجية مصر ٢٠٥٠ على اربع ركائز: ١- تحسين جودة المياه ٢- تنمية الموارد المائية ٣- ترشيد الاستهلاك ٤- خلق بيئة مواتية للتنمية المستدامة.

المشروعات الجارية

في يونيو ٢٠٢٠ ، بالاشتراك مع الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، تم توقيع اتفاقية بقيمة ٢٤٩ مليون دولار لإنشاء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي في منطقة بحر البقر لتحقيق الاستخدام الأمثل لموارد المياه المتاحة في مصر وكجزء من برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء.

الهدف من المحطة هو استعادة جميع المياه الهادرة التي تتدفق على طول مصرف بحر البقر. وتستمر لمسافة ١٠٦ كم من محافظة الدقهلية حتى الشرقية، ومن محافظة الإسماعيلية إلى محافظة بورسعيد. حيث تأتي النفايات السائلة التي تدخل الصرف أثناء التدفق من منازل سيناء والصناعات والمزارع في المنطقة. ومن المقرر أن تبلغ قدرة المحطة التي تتعامل مع مياه الصرف الصحي ٥ ملايين متر مكعب / اليوم، مما يجعلها الأكبر في مصر وواحدة من أكبر المحطات في القارة الأفريقية. تم تخصيص ١٨٣ مليون دولار إضافية لنفس المشروع لتحسين الصرف الصحي. ويتم تنفيذ هذا المشروع الضخم بشكل مشترك مع شركتين من القطاع الخاص وهما المقاولون العرب وأوراسكوم للإنشاءات. وتقدر تكلفة المشروع بنحو ١,١ مليار دولار، ويهدف إلى معالجة ٥,٦ مليون قدم مكعب من المياه يوميًا، واستصلاح 483، 256 ألف فدانًا في شمال ووسط شبه جزيرة سيناء.

الحفاظ على المياه، حياة

في سبتمبر ٢٠٢٠ ، وخلال الذكرى الخامسة والسبعين للأمم المتحدة، افتتحت وزارة التعاون الدولي بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مشروع توسعة محطة معالجة مياه الصرف الصحي في منطقة الحبيل بالأقصر.

كما شاركت وزارة التعاون الدولي في نوفمبر ٢٠٢٠ في زيارة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والشركة القابضة المصرية للمياه والصرف الصحي، لمحطة روض الفرج وهي المحطة الرئيسية في القاهرة لمعالجة المياه و خدمة أكثر من ٥ ملايين شخص كل يوم.

تحقيق الهدف

يهدف برنامج خدمات الصرف الصحي الريفي المستدام في مصر التابع للبنك الدولي إلى تعزيز المؤسسات والسياسات في زيادة الوصول إلى خدمات الصرف الصحي الريفية وتحسينها في البحيرة والدقهلية والشرقية، وذلك بالتنسيق مع ست شركات للمياه والصرف الصحي في دلتا النيل؛ وتمويل الشركات لتحقيق توصيلات منزلية للصرف الصحي تعمل بكامل طاقتها ويتم التحقق منها بشكل مستقل. يمكن وصف أنشطة البرنامج من خلال ثلاثة محاور رئيسية: 1- تحسين إمكانية الوصول إلى الصرف الصحي 2-أنظمة وممارسات تشغيلية محسنة لشركات المياه والصرف الصحي (WSCs) 3-تعزيز الإطار القطاعي الوطني، ونطاق كل مجال من مجالات النتائج. تبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع حوالي ٥۰۰ مليون دولار ويغطي أنشطة قطاعي الصرف الصحي والصحة.

الهدف هو القوة الدافعة

تتضمن المحفظة التنموية لوزارة التعاون الدولي في هذا القطاع ٤٣ مشروعًا بقيمة 4.9 مليار دولار حيث تعمل هذه المشروعات على تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة، أي ما يعادل 19.6 % من إجمالي المحفظة الجارية للتمويل التنموي الجارية.

فيما يلي بعض الأهداف التي يتم تحقيقها:

الهدف ٦.١

تحقيق الوصول الشامل والعادل إلى مياه الشرب النظيفة ومنخفضة التكلفة للجميع.

الهدف ٦.٢

الوصول إلى خدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية الملائمة والعادلة للجميع، مع إيلاء اهتمام خاص لاحتياجات الأقل دخلًا.

الهدف ٦.٣

تحسين جودة المياه عن طريق الحد من التلوث ، وتقليل تسريب المواد الكيميائية والمواد الخطرة، وخفض نسبة مياه الصرف غير المعالجة إلى النصف، وزيادة إعادة التدوير وإعادة الاستخدام الآمن على مستوى العالم.

الهدف الفرعي ٦.٥

تنفيذ الإدارة المتكاملة لموارد المياه على جميع المستويات، بما في ذلك من خلال التعاون عبر الحدود.

الهدف ٦.أ

تعزيز التعاون الدولي ودعم بناء القدرات للبلدان النامية في الأنشطة والبرامج المتعلقة بالمياه والصرف الصحي، بما في ذلك تجميع المياه وتحلية المياه وكفاءة المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي وإعادة التدوير وإعادة الاستخدام التقنيات.

الهدف ٦.ب

دعم وتعزيز مشاركة المجتمعات المحلية في تحسين إدارة المياه والصرف الصحي.