استقبلت الدكتورة/ سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، السيدة /ستيفانى لافرنشى مديرة مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية في القاهرة، حيث تم استعراض أوجه التعاون المشتركة والمستقبلية بين مصر وفرنسا وبحث المشروعات التي يمكن التعاون فيها وفقا لاحتياجات الشعب المصرى وأولويات الحكومة المصرية في الفترة الحالية.
 
واستهلت الوزيرة اللقاء بالتأكيد على العلاقات المصرية الفرنسية القوية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية، وما تتسم به تلك العلاقات من خصوصية والتي تمثل أساسا متينا لانطلاقة نحو آفاق في مجالات التنمية للمشروعات في مختلف المجالات.
 
وبحث الجانبان، الترتيبات لزيارة السيدة/لورانس بروتون موييه، مدير عمليات الوكالة الفرنسية للتنمية إلى مصر 27 مارس الجارى، والإعداد لتوقيع اتفاقيات على هامش هذه الزيارة فى مجالات الصحة والصرف الصحى والنقل والطاقة، كما سيتم الاحتفال بمرور 10 سنوات على إنشاء مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة.
 
وأشادت الوزيرة، بالدور المهم الذي تقوم به الوكالة الفرنسية للتنمية باعتبارها الذراع التمويلى للحكومة الفرنسية- في تعزيز علاقات التعاون بين مصر وفرنسا منذ إنشاء مكتب الوكالة فى القاهرة فى يناير 2007 ، حيث ساهمت الوكالة حتى الآن في تمويل عدد من المشروعات الهامة من أبرزها الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة (المرحلتين الثانية والثالثة) وتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في قطاع الزراعة فضلا عن تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي (المرحلتين الأولى والثانية)