د.سحر نصر:استغلال المشروع في ضخ استثمارات جديدة في قنا وسوهاج ..وم. طارق قابيل : طرح 8 مجمعات صناعية جديدة بمحافظات الصعيد مطلع مايو المقبل.

أعلنت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الأحد 19 مارس 2017م، إطلاق فعاليات بدء تنفيذ برنامج التنمية المحلية لمحافظات صعيد مصر الممول من البنك الدولي بمبلغ 500 مليون دولار، بحضور المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، والدكتور ميرزا حسن، مدير مصر في البنك الدولي، واسعد عالم، مدير البنك الدولي في مصر،واللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، والدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج.

وأوضحت الوزيرة، بأن برنامج التنمية المحلية لمحافظات صعيد مصر يأتي في إطار توجيهات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، لتحقيق التكافؤ في توزيع الموارد الاقتصادية لرفع مستوى معيشة المواطنين في المحافظات الأكثر احتياجاً.
 
وأشارت الوزيرة، إلى هذا البرنامج يهدف إلي رفع معدلات النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية المرتكزة على زيادة الدعم للقطاع الخاص لخلق المزيد من فرص العمل المستدامة وذلك من خلال تحسين مناخ الأعمال ودعم البنية الأساسية اللازمة لنمو القطاعات الإنتاجية المختلفة وتطوير مجموعة من الصناعات القائمة على المزايا النسبية لمحافظات الصعيد وخاصة في مجالات الصناعات الغذائية وسلاسل القيمة المرتبطة بها إلى جانب صناعة الموبيليا والأثاث الخشبي مع الحرص على الاستمرار في تنمية كافة المجالات الإنتاجية الأخرى بالمناطق الصناعية في الصعيد والتوسع في تقديم الخدمات الأساسية والبنية التحتية اللازمة للمواطنين في المحافظات المختارة في صعيد مصر مثل خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والطرق وتوصيل الغاز للمنازل، ودعم قدرة الوحدات المحلية في توفير تلك الخدمات باستدامة وبالجودة المطلوبة. 
 
وذكرت الوزيرة، أنه قد تم اختيار محافظتي قنا وسوهاج كحجر زاوية لبدء تنفيذ البرنامج، حيث وقع عليهما الاختيار على أساس مجموعة من المعايير وهي: حجم السكان، ومعدلات الفقر، والتجاور الجغرافي، والقدرات الاقتصادية.
 
وأوضحت الوزيرة، أنه سيتم استغلال مشروع تنمية الصعيد في ضخ استثمارات في المناطق التي سيتم تنفيذها فيها البرنامج، بهدف توفير فرص عمل للشباب والمرأة، كما سيتم التنسيق مع وزارة التجارة والصناعة في وضع المناطق الاستثمارية ضمن الخريطة الاستثمارية التي تقوم بها الوزارة.
 
وقدمت الوزيرة، شكرها لفريق عمل البنك الدولي، من جانبه، أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أنه سيتم مطلع شهر مايو المقبل بدء طرح 8 مجمعات مجهزة بالتراخيص على مساحة 300 ألف متر لكل مجمع بمحافظات أسوان والأقصر وقنا وأسيوط وسوهاج والمنيا وبني سويف والفيوم.
 
وقال الوزير أن إنشاء هذه المجمعات يأتي ضمن تنفيذ توجيهات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، والتي أعلنها خلال المؤتمر الوطني الثاني للشباب بأسوان خلال شهر يناير الماضي والتي شملت إنشاء 200 مصنع صغير بكل محافظة من محافظات الصعيد، مؤكداً أن تحقيق تنمية صناعية شاملة في الصعيد تأتى على رأس أولويات الحكومة خلال المرحلة الحالية.
 
وأوضح "قابيل" أن هذا البرنامج يستهدف رفع معدلات التنمية الصناعية في محافظتي سوهاج وقنا والتركيز على الميزات التنافسية لكل محافظة بهدف جذب المزيد من الشركات المحلية والأجنبية للاستثمار في هاتين المحافظتين خاصة في ظل الدعم الكبير الذي توليه الدولة لتنمية الصعيد وهو ما أكدته قرارات المجلس الأعلى للاستثمار برئاسة السيد رئيس الجمهورية والتي تضمنت منح الأراضي الصناعية بالمجان في كافة محافظات الصعيد لتشجيع المستثمرين على الاستثمار.
 
وأشار الوزير إلى أن الوزارة قامت باتخاذ عدد من الإجراءات التمهيدية لبدء تنفيذ المشروع ومنها تعيين مدير المكتب التنسيقي للبرنامج منذ ديسمبر الماضي والاستعانة بمركز تحديث الصناعة للانتهاء من إعداد تقرير مقيم الأداء المطلوب من قبل البنك الدولي، وإنهاء دليل المشتريات و التعاقدات الخاص للبرنامج فضلا عن تقديم الدعم الفني للمكتب التنسيقي للبرنامج إلى جانب تقديم الدعم الفني للمحافظتين، كما تم وضع خطة تطوير إدارة المناطق الصناعية بالمحافظتين بالاشتراك مع استشاري البنك الدولي، هذا فضلا عن وضع معايير اختيار التكتلات الصناعية بالمحافظتين من حيث حجم الإنتاج أو قيمة الإنتاج السنوي، والعائد الاقتصادي ( عدد العمالة المتوقعة – عدد الوحدات الإنتاجية)، بالإضافة إلى سهولة وقابلية التنفيذ.
 
وأضاف "قابيل" أنه جارى حاليا الانتهاء من تقرير احتياجات الترفيق للمدن الصناعية بالمحافظتين من خلال جهاز تنفيذ المشروعات الصناعية و التعدينية (التابع للوزارة ) و مقارنتها بالطلبات المقدمة للتخصيص إلى جانب الانتهاء من وضع الخطة الاستثمارية للمحافظتين للعام المالي 2017/ 2018 ، وبدء برنامج تنمية القدرات للعاملين بالمحافظتين.
 
وأستعرض الوزير الخطوات التنفيذية التي تم اتخاذها بشأن الخريطة الصناعية الاستثمارية والتي أطلقت الوزارة مرحلتها الأولى منتصف شهر فبراير الماضي وشملت 7 محافظات بالصعيد ، لافتاً إلى أن المرحلة الثانية ستشمل باقي محافظات الوجه البحري وسيتم البدء بكل من المنوفية والقليوبية والفيوم ليصل إجمالي الفرص الاستثمارية التي ستشملها الخريطة حوالي 1250 فرصة استثمارية مؤكدة في مختلف القطاعات الصناعية.
 
وقال الدكتور ميرزا حسن، مدير مصر في البنك الدولي، إن البرنامج يهدف لتعظيم عدد المستفيدين منه بهدف توفير فرص عمل كبيرة، موضحا أنه من المهم ربط التنمية المستدامة مع برنامج تنمية الصعيد.
 
وأوضح الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، أنه تم دراسة الطبيعة الجغرافية لمحافظات الصعيد أثناء وضع البرنامج، مشيرا إلى أن هناك بعض المشروعات التي لم تدرج في هذا البرنامج والتي تحتاج إلى بنية أساسية.
 
وذكر اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، أنهم يهدفون أن تكون محافظتي قنا وسوهاج نموذج لتنمية باقي محافظات الصعيد، ويتم استكمال تنمية باقي المحافظات في المرحلة المقبلة.