image

تم الانتهاء من إنجاز المشروع بكل من القطاع الصناعي وقطاع الاتصالت وتكنولوجيا المعلومات في 1 /9/ 2015  وقد  تم من خلاله تأهيل نحو 80 ألف متدرب وباحث عن العمل لتلبية احتياجات السوق.
أهداف المشروع:
استهدف تلبيه احتياجات المنشآت للعمالة الجديدة المدربة وتأهيل الباحثين عن العمل لتلبية الاحتياجات الفعلية للسوق من خلال آلية تعتمد على محرك الطلب من خلال جهات تمثيل أصحاب الأعمال، ومصادر العمالة من شرائح الباحثين عنالعمل حيث قام  بتوفير شركاء المجتمع المدنى والآليات الخدمية فى الأحزاب السياسية وتيسير التقاء المنشآت والباحثين عن العمل من خلال معرضى التوظيف ووحدات الإرشاد والتوجيه الوظيفى ونظم التوظيف الإلكترونية، ثم تقديم التدريب من خلال جهات التدريب العامة والخاصة والمعتمدة من مجلس التدريب الصناعى ثم يتم إلحاق العمالة المدربة بالمنشآت الآلية.
العائد الاقتصادي والاجتماعي للمشروع:
أسهم في تنمية القوي البشرية ورفع كفاءة ومهارات الأفراد.
وفر فرص عمل للباحثين عنها بتأهيل الشباب من خلال مبادرة التدريب من أجل التشغيل.
وفر التدريب الصناعي لـ 80 ألفمتدرب.
يوفر حوالي 50% من احتياجات التدريب المهني في سوق العمل في مجال الصناعة.
أسهم في إنشاء قاعدة بيانات إلكترونية، وإعداد المناهج المهنية اللازمة لها.
حقق الموائمة بين التدريب العملي واحتياجات سوق العمل.